شَرق المتوسّط – عبدالرحمن مُنيف.

لقطة الشاشة ١٤٣٨-٠٩-١٢ في ٢.٥٦.٥٦ ص

 

هل يمكن أن ترمم إرادة إنسان لم تعد تربطه بالحياة رابطة ؟ أنا ذاك الإنسان. 

رواية شرق المتوسّط للكاتب عبدالرحمن مُنيف.

الرواية جدًا جميلة لما تحمله من وصف وكمية المشاعر للابطال الرواية. 

شْعرت بأسى أنيسة شعرت بقلة حيلتها بعدم مقدرتها للمساعدة أخيها ..

عُشت كَـ رجب وهو يُقاوم السجن ولا يريد أن يصبح خائنًا ولكن عندما أهلكه المرض قام بتوقيع الورقة وعاش جحيم ليس كجحيم السجن،بالجحيم النفسي.

رواية تحكي أدب السجون السياسي وظلمها .. كانت تلك أول تجربة لي بقراءة هذا النوع من الكتب وكانت ايضًا اول تجربة لي بقراءة كُتب “عبدالرحمن مُنيف” ولن تكون الاخيرة. 

لقطة الشاشة ١٤٣٨-٠٩-١٢ في ٢.٥٧.٠٤ ص

eRZ03314

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s